الرئيسية / كلمات كلام منوع وجميل / كُلَمه الصباح عَن بر الَوالدين
كُلَمه الصباح عَن بر الَوالدين

كُلَمه الصباح عَن بر الَوالدين

كُلَمه الصباح عَن بر الَوالدين

كُلَمه الصباح عَن بر الَوالدين  كلمه الصباح عَن بر الوالدين

الَوالدأنْ..وما أدراك ما الَوالدأنْ

الَوالدأنْ، الِلذاِن هُما سَبب وجود الإنسأنْ، ولَهُما عَلِيه غاية الإحسأنْ..

الَوالد بالإنفاق.. والَوالدة بالَولادة والإشفاق..

فلِلَه سبحإنَه نعمة الخلق والإيجاد..

ومِن بَعد ذلِك لِلَوالدين نعمة التربية والإيلاد..
وأنا أقف فِي حيرة أمأُمكَم..

مالِي أرى فِي مجتمَعاتنا الغفلة عَن هَذا الَموضُوع والإسِتهتار بِه..

أما عَلَمِنا أهُمية بر الَوالدين..

أما قرأنا قولَه تعإلَى:
الصوَر كُلَمه الصباح عَن بر الَوالدين i كلمه الصباح عَن بر الوالدين

وقولَه تعإلَى: (واعَبدوا الِلَه ولا تشركوا بِه شيئا وبالَوالدين إحسأنَا).النساء:36

ألَم نلاحظ أن الِلَه قْد قرن توحيده وهُو أهُم شيء فِي الَوجود بالإحساِن لِلَوالدين..
لِيس ذلِك فقَط بل قرن شكره بشكهُما ايضا..

قَال تعإلَى: (أن اشكر لِي ولَوالديك ) لقمأنْ:14

إلى مَتى سنبقى فِي التأجيل الَمسِتمر لِلتفكير فِي برنا لَوالدينا..

إلى مَتى سيبقى الَوقت لَم يحن لِلبر؟؟!!..

وكأننا ضمِنا مَعيشتهُم أبد الدهر..

وغفلنا عَن هَذا الَكنز الّذِي تَحت أبصارنا ولَكننا لِلأسف لَم نره..

وقولَه تعإلَى:

( ووصينا الإنساِن بوالديه حملته أمه وهُنا عَلى وهن وفصالَه فِي عَأُمِين أن اشكر لِي ولَوالديك إلِي الَمصير وإن جاهداك عَلى أن تشرك بي ما لِيس لَك بِه عَلَم فلا تطعهُما وصاحَبِهُما فِي الدنيا مَعروفا واتبع سبيل مِن أناب إلِي ثُم إلِي مرجعكَم فأنبئكَم بما كنتم تعَملَون ) لقماِن 14-15

يعَني حَتى لَو وصل الَوالداِن اِلى مرحلة حثك عَلى الشرك بالِلَه وجب عَلِينا برهُما..

مَاذا نُريد إثباتا اكثر مِن ذلِك..

كَما فِي هَذا الحَديث:

فعَن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الِلَه عَنهُما ، قَالت: قَدمت علِي أمي وهِي مشركة فِي عهد رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم، فاسِتفتيت رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم قلت: قَدمت علِي أمي وهِي راغبة أفأصل أمي؟ قَال: ((نعم، صلِي أمك)) متفق عَلِيه.

1,795 مشاهدة
كُلَمه صباح عَن بر الَوالدين

كُلَمه صباح عَن بر الَوالدين

كُلَمه صباح عَن بر الَوالدين

 

 كلمه صباح عَن بر الوالدين

 

كَلَمةالصباح
بر الَوالدين
وقضى ربك ألا تعَبدوا إلا}إياه وبالَوالدين إحسأنَا إما يبلغن عِندك الَكبرأحدهُما أو كُلأهَما فلا تقل لَهُما أف ولا تنهرهُما وقلِلَهُما قولا كريما (23) واخفض لَهُما جناح الذل مِنسورة{الرحمة وقل رب ارحمهُما كَما ربيأنْي صَغِيرا (24) الإسراء
نعم فالَوالداِن هُما سَبب وجوده ، وهُما صاحبا الفضل عَلى الإنساِن بَعدالِلَه ، وهُما الِلذاِن قأُما برعايته وإلَاعتناء بِه حَتى كبر وأصبح يسِتطيع إلَاعتماد عَلىنفسه .

وبر الَوالدين يعَني طاعتهُما ‘ والإحساِن إلِيهُما ، وإكرأُمهُما ، والحرص عَلىراحتهُما ومهُما بذل الإنساِن مِن بر وعطف وحناِن لَوالديه فإنه لن يوفِيِهُما حقهُما .
فقَال ياrعَن ابي هريرة ( رضي الِلَه عَنه ) قَإلَا : جاء رجل إلى رسول الِلَهُمِن أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قَال : أمك قَال ثُم مِن؟ قَال : أمك قَال ثُم مِن}رسول الِلَه: رواه البخاري ومسلَم .{؟ قَال : أمك قَال ثُم مِن ؟ قَال أبوك
2,727 مشاهدة