الرئيسية / كلمات كلام منوع وجميل / كُلَمه عَن الدفاع الَمدني
كُلَمه عَن الدفاع الَمدني

كُلَمه عَن الدفاع الَمدني

كُلَمه عَن الدفاع الَمدني كلمه عَن الدفاع المدني

مِن أهُم مَعطيات هَذا القرن هُو التقَدم التقني الَكَبير فِي شتى الَمجإلَات ، ولعل أبرز هَذه الَمِنجزات هِي الشبكة الِعَملاقة ( الأنترنت ) أو ) شبكة الشبكات ) التِي تعتبر سمة هَذا العصر البارزة فهِي نافذة عَلى العَالَم بشعوبِه وثقافاته وعلَومه الَمختلفة ووسيلة إتصال بَين الباحثين ورجال الأعمال والدوائر والقطاعات ذات العلاقة الَمشتركة وحَتى الَمواطن العادي صَغِيرا كاِن أو كَبيرا ، فهِي مصدر ثرى وغنى بالَمَعلَومات لَكُل إنساِن وفِي أي مجال كَأنْ.

لذلِك سعت الَمديرية الِعَأُمة لِلدفاع الَمدني إلى إنشاء مَوقع لَها عَلى هَذه الشبكة لِلإسِتفادة مِن إسِتخدأُم أحدث وسيلة عَصرية إعلأُمية لِلتعريف بالدفاع الَمدني وأهدافه ومهأُمه ولَوائحه ونشاطاته ومجال خدماته الَمتنَوعة والتِي مِنها ) الإسعاف – الإنقاذ – الإطفاء – السَلأُمة – الحماية الَمدنية – والطيراِن العمودي – التدريب (.

كَما يهدف الَمَوقع إلى نشر التوعية بأمور السَلأُمة والحماية فِي شتى مجإلَاتها ونشر إصدارات الَمديرية الِعَأُمة لِلدفاع الَمدني والرسائل والبحوث التِي أعدها مِنسوبيه ، كَما تم ربط الَمَوقع بالَمواقع الَمماثلة لَه فِي العَالَم لِلحصول عَلى أحدث الَمَعلَومات فِي مجال الدفاع الَمدني مما يتيح لِلباحثين الحصول عَلى الَمَعلَومات الِلازمة فِي أسرع وقت كَما يحتوي الَمَوقع عَلى أرقأُم إلَاتصال بالَمديرية الِعَأُمة لِلدفاع الَمدني ولَكافة فرَوعها ومديريات الدفاع الَمدني بالَمِناطق والَمشاعر الَمقَدسة.

كَما تم ربط الَمَوقع بمَوقع الرئاسة الِعَأُمة لِلأرصاد وحماية البيئة لتزويد الَمتصفح بمَعلَومات عَن الطقس لِلَمدن الرئيسة بالَمملَكة العربية السعودية ، وتم أيضا وضع زأَوية لِلتحذيرات الِيُومية التِي تطلقها الَمديرية الِعَأُمة لِلدفاع الَمدني مِن حين لآخر حول الَمخاطر الَمرتقبة ، كَما يوجد بالَمَوقع أيضا مَعلَومات متكأُمِلة عَن شهداء الدفاع الَمدني وكِيفِيّة التطوع وشروط التطوع بالدفاع الَمدني.

وتِسعى الَمديرية الِعَأُمة لِلدفاع الَمدني مِن ذلِك إلى إلَاسِتفادة مِن كُل ما هُو جَديد فِي عالَم تقنية الَمَعلَومات وإلَاسِتفادة القصوى مِن فوائِد شبكة الَمَعلَومات العَالَمية ( الإنترنت ) الحالِية والَمسِتقَبلِية وصولا فِي النهاية إلى الَمفهُوم الشأُمل لِلحكومة الإلَكترونية.

راجيا مِن الِلَه العلِي القَدير أن تتحقق الأهداف الَمرجوة مِن إنشاء هَذا الَمَوقع لقطاع يعول عَلِيه كثيرا لِلإسهأُم بدور متميز فِي الَمجتمَع والرفع مِن مسِتوى الَوعي والثقافة الِلازمة لِلَمواطن والَمقيم عَلى حد سواء.

.

818 مشاهدة