الرئيسية / كلمات كلام منوع وجميل / كلمه عن الدفاع المدني
كلمه عن الدفاع المدني

كلمه عن الدفاع المدني

كلمه عن الدفاع المدني كلمه عن الدفاع المدني

من اهم معطيات هذا القرن هو التقدم التقني الكبير في شتى المجالات ولعل ابرز هذه المنجزات هي الشبكة العملاقة الانترنت او شبكة الشبكات التي تعتبر سمة هذا العصر البارزة فهي نافذة على العالم بشعوبه وثقافاته وعلومه المختلفة ووسيلة اتصال بين الباحثين ورجال الاعمال والدوائر والقطاعات ذات العلاقة المشتركة وحتى المواطن العادي صغيرا كان او كبيرا فهي مصدر ثرى وغنى بالمعلومات لكل انسان وفي اي مجال كان.

لذلك سعت المديرية العامة للدفاع المدني الى انشاء موقع لها على هذه الشبكة للاستفادة من استخدام احدث وسيلة عصرية اعلامية للتعريف بالدفاع المدني واهدافه ومهامه ولوائحه ونشاطاته ومجال خدماته المتنوعة والتي منها الاسعاف – الانقاذ – الاطفاء – السلامة – الحماية المدنية – والطيران العمودي – التدريب .

كما يهدف الموقع الى نشر التوعية بامور السلامة والحماية في شتى مجالاتها ونشر اصدارات المديرية العامة للدفاع المدني والرسائل والبحوث التي اعدها منسوبيه كما تم ربط الموقع بالمواقع المماثلة له في العالم للحصول على احدث المعلومات في مجال الدفاع المدني مما يتيح للباحثين الحصول على المعلومات اللازمة في اسرع وقت كما يحتوي الموقع على ارقام الاتصال بالمديرية العامة للدفاع المدني ولكافة فروعها ومديريات الدفاع المدني بالمناطق والمشاعر المقدسة.

كما تم ربط الموقع بموقع الرئاسة العامة للارصاد وحماية البيئة لتزويد المتصفح بمعلومات عن الطقس للمدن الرئيسة بالمملكة العربية السعودية وتم ايضا وضع زاوية للتحذيرات اليومية التي تطلقها المديرية العامة للدفاع المدني من حين لاخر حول المخاطر المرتقبة كما يوجد بالموقع ايضا معلومات متكاملة عن شهداء الدفاع المدني وكيفية التطوع وشروط التطوع بالدفاع المدني.

وتسعى المديرية العامة للدفاع المدني من ذلك الى الاستفادة من كل ما هو جديد في عالم تقنية المعلومات والاستفادة القصوى من فوائد شبكة المعلومات العالمية الانترنت الحالية والمستقبلية وصولا في النهاية الى المفهوم الشامل للحكومة الالكترونية.

راجيا من الله العلي القدير ان تتحقق الاهداف المرجوة من انشاء هذا الموقع لقطاع يعول عليه كثيرا للاسهام بدور متميز في المجتمع والرفع من مستوى الوعي والثقافة اللازمة للمواطن والمقيم على حد سواء.

.

852 مشاهدة