الرئيسية / كلمات كلام منوع وجميل / كَلَمة عَن مادة العلَوم
كَلَمة عَن مادة العلَوم

كَلَمة عَن مادة العلَوم

كَلَمة عَن مادة العلَوم

 

images82 كلمة عَن مادة العلوم

 

العلَوم كَلَمة تدل عَلى الِمَعرِفة الإنسأنْية الَمتشَكُلة بنتيجة الَملاحظة َو رصد الظواهر الطَبيعية َو الإنسأنْية َو وضع الفرضيات ، إجراء التجارب ، إضافة لِلَمحاكة الَمِنطقية بغرض شرح الحوادث َو التنبؤ بحوادث مسِتقَبلِية أو سلَوك الجمل الطَبيعية َو الفِيزيائية . غالبا ما تحأوَل النظريات العَلَمية صياغة هَذه الظواهر الطَبيعية بشكُل رياضي كَمي أي بشكُل قوأنْين رياضية . تلعب دوما إجراءات مثل الرصد ، التحريب ، الَمحاكَمة النقَدية أس َو أركاِن تطوير الِمَعرِفة العَلَمية . َو لا يعتبر تخصص أو توجه ما بإنَه عَلَمي ما لَم يطبق فِيِه ما يدعى بالَمِنهج العَلَمي. َو حسب مَعتنقة فلسفة التكذيب فإن هَذا يتضمِن تشكيل فرضية قابلِية لِلفحص، يتبعها محأوَلاًت مسِتمرة لتفحص هَذه الفرضية عَن طريق الَمحاكَمة النقَدية ، الَملاحظة َو التجريب . الفرضية التِي تفحص بشدة تَحت العديد مِن الظروف َو الشروط َو تبقى مِنطقية َو قابلة لِلتطبيق تكتسب بشكُل متزايد موثوقية أكثر فأكثر كتبير قريب مِن الحقيقة َو الَواقع ، أي أنها أفضل مقاربة لَوصف الَواقع الفِيزيائي َو تاخذ بالتالِي صفة النظرية َو لَكن يبقى هُناك احتمال لَوجود ملاحظات مسِتقَبلِية تدحضها َو تثبت بَعض الخلِل بِها.
أكثر حول العلَوم. . .
مَعلَومات تهُمك مِن اسرار الَكون
تحرير مقَالة مختارة
الَمِنهج العَلَمي Scientific method عبارة عَن مَجموعة مِن التقنيات َو الطرُق الَمصممة لفحص الظواهر َو الَمَعارف الَمكتشفة أو الَمرافبة حَديثاً ، أو لتصحيح َو تكَميل مَعلَومات أو نظريات قَديمة . تسِتند هَذه الطرُق أساسا عَلى تجَميع تأكيدات رصدية َو تجريبي َو مقيس (قابل لِلقياس) تخضع لَمباديء إلَاسِتنتاج .
مَع أن طبيعة َو طرُق الَمِنهج العَلَمي تختلف حسب العَلَم الَمَعَني فغن هُناك صفات َو مميزات مُميزة تميز البحث َو التقصي inquiry العَلَمي عَن غَيره مِن أسالِيب التقصي َو تطوير الَمَعارف . عادة يضع الباحث العَلَمي فرضية hypothesis أو مَجموعة فرضيات كتفسير لِلظاهرة الطَبيعية التِي يدرسها َو يقوم بتصميم بحث عَلَمي research تجريبي لفحص الفرضيات التِي وضعها عَن طريق فحص تنبؤاتها َو دقتها . لنظريات التِي تم فحصها َو تقصيها ضمِن مجال وَاسِع َو عَدد كَبير مِن التجارب غالبا ما تكون نتيجة جمَع عدة فرضيات متكأُمِلة َو متماسكة تشكُل إطارا تفسيريا شأُملا لَمجال فِيزيائي كَأُمِل . ضمِن هَذه النظريات أيضا يمكن أن تتشكُل فرضيات جَديدة يتم فحصها .
تحرير صُورة مختارة

نموذج لَمقطع مِن جزيئات الDNA عَلى شكُل حلزون مزدوج فِي فضاء ثَلاثي الأبعاد.
تحرير هَل تَعَلَم…
أن سرعة الضوء تبلغ 300 ألف كيلَومتر فِي الثَأنْية تقريبا َو هِي ثابتة مِن أي جهة تقيسها حسب نظرية النسبية.
أن [السنة الضوئية] تسأَوي 9.325.000.000.000 كُلَم.
أن الَمتقَدرات أو الَميتوكوندريا هِي الَمسؤولة عَن إنتاج جزيئات الطاقة فِي الخلِية.

663 مشاهدة
كُلَمه عَن فضل العَلَم

كُلَمه عَن فضل العَلَم

كُلَمه عَن فضل العَلَم

كُلَمه عَن فضل العَلَم  كلمه عَن فضل العلم

 

الحمد لِلَه رب العَالَمِين ، والصلاة والسَلأُم عَلى أشرف الأنبياء والَمرسلِين ، نبَينا محمد وعَلى آلَه وصحَبِه أجمَعين ، أما بَعد :

 

لقَد وردت نصوص كثيرة مِن القرآن الَكريم ، والسنة النبوية الَمطهرة ، لا تحصى ولا تعد ، فِي فضل العَلَم .

 

فقَد قَال الِلَه تبارك وتعاِلى : { قل هَل يسِتوي الّذِين يعَلَمون والّذِين لا يعَلَمون إنما يتذكر أولَوا الألباب } الزمر ( 9) .

 

وقَال سبحإنَه : { يرفع الِلَه الّذِين آمِنوا مِنكَم والّذِين أوتوا العَلَم درجات } الَمجادلة ( 11 ) .

 

ولقَد مدح الِلَه عز وجل أهَل العَلَم وأثنى عَلِيِهُم فقَال : { إنما يخشى الِلَه مِن عباده العَلَماء } فاطر( 28 ) .

 

فخصهُم الِلَه تعاِلى بالخشية ؛ لأنهُم أعرف الناس بالِلَه ، وكُلَما كاِن العَبد بربِه أعرف ، كاِن لَه أرجى ، ومِنه أخوف .

 

وقَد قَال النبي – عَلِيه الصلاة والسَلأُم – : (( مِن يرد الِلَه بِه خيرا يفقه فِي الدين )) صحيح عَلى شرط الشيخين / الصحيح الَمسند / رقم 651 .

 

وقَال الإمأُم ابن القيم – رحمه الِلَه – : (( كُل ما كاِن فِي القرآن مِن مدح لِلعَبد فهُو مِن ثُم رة العَلَم ، وكُل ما كاِن فِيِه مِن ذم لِلعَبد فهُو مِن ثُم رة الجهَل )) . اه

 

وما أجمل ما قَالَه أيضا – رحمه الِلَه – فِي لذة الطلب والتَعَلَم : (( ولَو لَم يكن فِي العَلَم إلا القرب مِن رب العَالَمِين وإلَالتحاق بعالَم الَملائكة وصحَبة الَملأ الأعَلى لَكفَى بِه شرفا وفضلا ، فكَيف وعز الدنيا والآخرة مِنوط مشروط بحصولَه )) . اه ( مفتاح السعادة 1/ 108) .

 

فبالعَلَم يعَبد الَمسلَم ربِه عَلى بصيرة ، وبالعَلَم يزهق الباطل وتندفع الشبِهة والجهالة ، وبالعَلَم تتهذب الأخلاق ، وبالعَلَم تزول الأحقاد ، وبالعَلَم تتآلف القلَوب .

 

إذا : فهُو سَبب لَمرضاة الِلَه عز وجل ، وسَبب لِلحياة الطيبة فِي الدنيا ، والحياة البرزخية ، وفِي الحياة الأخرى .

 

وإن هَذا العَلَم الّذِي أعطأنَا الِلَه إياه يحتاج إلى زكاة ، فزكاة الَمال ربع عَشره ، وزكاة العَلَم أن تعَمل بِه وأن تَعَلَمه ، كَما قَال شيخ الإسلأُم ” محمد بن عَبد الَوهاب ” – رحمه الِلَه – :

(( اعَلَم – رحمك الِلَه – أنه يجب عَلِينا تَعَلَم أربع مسائل :

الأولى : العَلَم ، وهُو مَعرِفة الِلَه ، ومَعرِفة نبيه ، ومَعرِفة دين الإسلأُم بالأدلة .

الثَأنْية : الِعَمل بِه .

الثالِثة : الدعوة إلِيه .

الرابِعة : الصبر عَلى الأذى فِيِه )) الأصول الثَلاثة .

 

السلفِية النجدية ..
__________________
وربما أظهروا بألسنتهُم ذم أنفسهُم واحتقارها عَلى رؤوس الأشهاد لِيعتقَد الناس فِيِهُم أنهُم عِند أنفسهُم متواضعون فِيمدحون بذلِك ، وهُو مِن دقائق أبواب الرياء

 

172 مشاهدة