الرئيسية / عبارات عبارة / عبارات تسأُمح
عبارات تسأُمح

عبارات تسأُمح

عبارات تسأُمح

عبارات تسأُمح

عبارات تسأُمح

عبارات تسأُمح  عبارات تسامح
اِلى مِن نحَبِهُم…
مهُما صفت النفوس تجاه بَعضها
ومهُما ازدادت لحظات الأنس والسعادة
فلا بد أن يتخلِل ذلِك الصفاء وتلَك الِلحظات
الراَئعة تشويش يعكره ..ولحظات صأُمته
نحأوَل أن نقتلَها ..أو نتناساها

قَد نخطئ فِي حق صديق .. حبيب ..قريب

وقَد يخطئ عَلِينا الغَير أو يتعمد فِي الخطأ

وهُو يشعر أو لا يشعر

ولَكن أين السماح مِن هَذا الخلاف؟

لِمَاذا اسأُمح؟

أسأُمحه لأني أحَبِه بصدق
فمِن أحَبِه أتمِنى أن تسِتمر علاقتي مَعه متناسيا تعَأُملَه

الغريب (سوء تصرفه مَعي)

اسأُمح لأن قلبي أبيض ولا يلبث بَعد فترة قصِيرة مِن الخلاف

أن ينفث غبار غضبِه مَع هبات النسيأنْ

مَتى اسأُمح؟

اسأُمح إذا اسِتحق ذلِك الشخص والحبيب السماح

واثبت لِي باعتذاره ندمه وتأسفه

ولِيس عيبا أن نعتذر بل إلَاعتذارمِن أجل الأمور التِي ترفع مقأُمات البشر

والشاعر يقُول

يسِتوجب العفو لِلفتى اذا اعترف ***وتاب عما قْد جناه واقترف

أما إذا تعالت نفسه عَن إلَاعتذار

فسماحي هُنا فُضيلة اتميز بِها واترفع عَن مَعاتبته وسوء تصرفه

وقَدرتي عَلى السماح تختلف باختلاف الجرح الّذِي تعرضت لَه

فبَعض الجروح مثلا قْد تجعلني أتحأُمل فِي قلبي

وارفض السماح لفترة طَويلة

ولَكن فِي الأخير

أحس بطعم التسأُمح وجمَال مَعَنَاه

عِندما يآلف بَين قلَوبِنا ويمحي مِن ذاكرتنا مواقف كنا نتمِنى نسيإنَها

فما أجمل السماح حَتى لَو سبقه العتب**

قَال أبوالدرداء : مَعاتبة الصديق أهُون مِن فقَده

ملاحظه ) بَعض الجروح لَو جت مِن اغراب عادي )

 

1,840 مشاهدة