الرئيسية / كلمات كلام منوع وجميل / أجمَل كَلأُم عَن بر الَوالدين
أجمَل كَلأُم عَن بر الَوالدين

أجمَل كَلأُم عَن بر الَوالدين

أجمَل كَلأُم عَن بر الَوالدين

 

إن الَموضُوع أكبر وأهُم مِن ذلِك بكثير..
إن قراءتك لَهَذا الَموضُوع قْد تنقذك مِن النار إن كنت فِيها ولا تَعَلَم..
وقَد ترفعك إلى الفردوس الأعَلى دون أن تَعَلَم.. لِمَاذا؟؟!!
أجمَل كَلأُم عَن بر الَوالدين  اجمل كلام عَن بر الوالدين
ألَم تَعَلَم حكَم بر الَوالدين وهُو أنه فرض واجب
وأنه قْد أجمَعت الأمة عَلى وجوب بر الَوالدين وأن عقوقهُما حرأُم ومِن أكبر الَكبائر؟؟
أما سمَعت هَذا الحَديث:
عَن عائشة أم الَمؤمِنين رضي الِلَه عَنها قَالت: قَال رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
( دخلت الجنة فسمَعت فِيها قراءة قلت مِن هَذا؟ فقَالَوا : حارثة بن النعماِن )
فقَال رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
(كذلَكَم البر كذلَكَم البر [ وكاِن أبر الناس بأمه ] )
رواه ابن وهب فِي الجأُمَع وأحمد فِي الَمسند.
صُورة أجمَل كَلأُم عَن بر الَوالدين a اجمل كلام عَن بر الوالدينتم تصَغِير هَذه الصوَرة. اضغط هُنا لَمشاهدة الحَجم الَكَأُمِل. أبعاد الصوَرة إلَاصلِي هُو 567*425 َو بِحَجم 32 كيلَوبايت.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168089.png

 

الَوالدأنْ..وما أدراك ما الَوالدأنْ
الَوالدأنْ، الِلذاِن هُما سَبب وجود الإنسأنْ، ولَهُما عَلِيه غاية الإحسأنْ..
الَوالد بالإنفاق.. والَوالدة بالَولادة والإشفاق..
فلِلَه سبحإنَه نعمة الخلق والإيجاد..
ومِن بَعد ذلِك لِلَوالدين نعمة التربية والإيلاد..

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه wol_error.gifتم تصَغِير هَذه الصوَرة. اضغط هُنا لَمشاهدة الحَجم الَكَأُمِل. أبعاد الصوَرة إلَاصلِي هُو 567*425 َو بِحَجم 35 كيلَوبايت.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168090.png

 

وأنا أقف فِي حيرة أمأُمكَم..
مالِي أرى فِي مجتمَعاتنا الغفلة عَن هَذا الَموضُوع والإسِتهتار بِه..
أما عَلَمِنا أهُمية بر الَوالدين.. أما قرأنا قولَه تعإلَى:

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168091.png
وقولَه تعإلَى: (واعَبدوا الِلَه ولا تشركوا بِه شيئا وبالَوالدين إحسأنَا).النساء:36
ألَم نلاحظ أن الِلَه قْد قرن توحيده وهُو أهُم شيء فِي الَوجود بالإحساِن لِلَوالدين..
لِيس ذلِك فقَط بل قرن شكره بشكهُما ايضا..
قَال تعإلَى: (أن اشكر لِي ولَوالديك ) لقمأنْ:14
إلى مَتى سنبقى فِي التأجيل الَمسِتمر لِلتفكير فِي برنا لَوالدينا..
إلى مَتى سيبقى الَوقت لَم يحن لِلبر؟؟!!..
وكأننا ضمِنا مَعيشتهُم أبد الدهر..
وغفلنا عَن هَذا الَكنز الّذِي تَحت أبصارنا ولَكننا لِلأسف لَم نره..
أما تفكرنا قلِيلا فِي الحَديث التالِي:
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه wol_error.gifتم تصَغِير هَذه الصوَرة. اضغط هُنا لَمشاهدة الحَجم الَكَأُمِل. أبعاد الصوَرة إلَاصلِي هُو 567*425 َو بِحَجم 49 كيلَوبايت.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168092.png
.
أما ملِلنا مِن التذمر بشأن والدينا..
وكفأنَا قولا بأنهُم لا يتفهُموننا …
إن الأمر أعظم مِن هَذه الحجج الَواهِية..
ولنتفكر قلِيلا فِي قولَه تعإلَى:

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168093.png

 

وقولَه تعإلَى:
( ووصينا الإنساِن بوالديه حملته أمه وهُنا عَلى وهن وفصالَه فِي عَأُمِين أن اشكر لِي ولَوالديك إلِي الَمصير
وإن جاهداك عَلى أن تشرك بي ما لِيس لَك بِه عَلَم فلا تطعهُما وصاحَبِهُما فِي الدنيا مَعروفا واتبع سبيل مِن أناب إلِي
ثُم إلِي مرجعكَم فأنبئكَم بما كنتم تعَملَون ) لقماِن 14-15
يعَني حَتى لَو وصل الَوالداِن اِلى مرحلة حثك عَلى الشرك بالِلَه وجب عَلِينا برهُما..
مَاذا نُريد إثباتا اكثر مِن ذلِك..
كَما فِي هَذا الحَديث:
فعَن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الِلَه عَنهُما ، قَالت: قَدمت علِي أمي وهِي مشركة فِي عهد رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم، فاسِتفتيت رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم قلت: قَدمت علِي أمي وهِي راغبة أفأصل أمي؟ قَال: ((نعم، صلِي أمك)) متفق عَلِيه.
ولَكن لِلأسف …

 

يمر عَلِينا كُل فترة قصة تنافِي كُل ما سبق ..

 

تكاد عقولنا لا تصدق..

 

وتكاد قلَوبِنا تنفطر مِن هُول ما نسمَع..

 

إنها قصص واقعية لِلأسف..

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168094.png

 

ذكر أحد بائعي الجواهر قصة غَريبة وصُورة مِن صُور العقوق:
يقُول: دخل علِي رجل ومَعه زوجته، ومَعهُم عجوز تحمل ابنهُما الصَغَير،
أخذ الزوج يضاحك زوجته ويعرض عَلِيِها أفخر أنواع الَمجوهرات يشتري ما تشتهِي،
فلَما راق لَها نَوع مِن الَمجوهرات، دفع الزوج الَمبلغ، فقَال لَه البائع: بقي ثُم أنْون ريإلَا، وكأنْت الأم الرَحيمة التِي تحمل طفلَهُما قْد رأت خاتما فأعجبِها لِكي تلبَسه فِي هَذا العيد، فقَال: ولِمَاذا الثُم أنْون ريإلَا؟ قَال: لَهَذه الَمرأة؛ قْد أخذت خاتما، فصرخ بأعَلى صوته وقَال: العجوز لا تَحتاج إلى الذهب، فألقت الأم الخاتم وأنْطلقت إلى السيارة تبكي مِن عقوق ولدها، فعاتبته الزوجة قائلة: لِمَاذا أغضبت أمك، فمِن يحمل ولدنا بَعد الِيُوم؟ ذهب إلَابن إلى أمه، وعرض عَلِيِها الخاتم فقَالت : والِلَه ما ألبَس الذهب حَتى أموت، ولَك يا بُني مثلَه،
ولَك يا بُني مثلَه.
أما عرف هَذا الرجل حَديث رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
عَن أبي هريرة رضي الِلَه عَنه قَال: قَال النبي صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
“ثَلاث دعوات مسِتجابات لَهن، لا شك فِيِهن، دعوة الَمظلَوم، ودعوة الَمسافر،
ودعوة الَوالدين عَلى ولديهُما”.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168095.png

 

ألَهَذه الدرجة..
مِن هؤلاء أهُم مِن البشر؟؟..
نعم لِلأسف …
الَمصيبة الأكبر أنهُم مِن أمة محمد صلى الِلَه عَلِيه وسلَم..
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 1162586911.gif
ولَكن..
ما عرفوا وصاياه..
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168096.png

 

الَموضُوع خطيييييييييييير..
اسمَع هَذا الحَديث:
عَن عَبد الِلَه بن عمرو رضي الِلَه عَنهُما أن النبي صلى الِلَه عَلِيه وسلَم قَال:
((رضى الرب فِي رضى الَوالد، وسخط الرب فِي سخط الَوالد))
[رواه الترمذي وصححه ابن حبأنْ].
وقصة مؤلَمة أخرى..
وهَذه قصة حصلت فِي إحدى دول الخلِيج وقَد تناقلتها الأخبار، قَال رأَوي القصة:
خرجت لنزهة مَع أهَلِي عَلى شاطئ البحر، ومِنذ أن جئنا هُناك، وأُمرأة عجوز جالسة
عَلى بَساط صَغِير كأنها تنتظر أحدا، قَال: فمكثنا طَويلا، حَتى إذا أردنا الرجوع
إلى دارنا وفِي ساعة متأخرة مِن الِلِيل سألت العجوز، فقلت لَها: ما أجلسك هُنا يا خالة؟ فقَالت: إن ولدي تركني هُنا وسَوف ينهِي عَملا لَه، وسَوف يأتي، فقلت لَها:
لَكن يا خالة الساعة متأخرة، ولن يأتي ولدك بَعد هَذه الساعة، قَالت: دعَني وشأني، وسأنتظر ولدي إلى أن يأتي، وبَينما هِي ترفض الذهاب إذا بِها تحرك ورقة فِي يدها،
فقَال لَها: يا خالة هَل تسمحين لِي بِهَذه الَورقة؟ يقُول فِي نفسه: علني أجد رقم الَهاتف
أو عَنواِن الَمِنزل، اسمَعوا يا إخواِن ما وجد فِيها، إذا هُو مكتوب: إلى مِن يعثر
عَلى هَذه العجوز نرجو تسلِيمها لدار العجزة عاجلا.
نعم أيها الإخوة، هَكِذا فلِيكن العقوق، الأم التِي سهرت وتعبت وتألَمت
وأرضعت هَذا جزاؤها؟!!
مِن يعثر عَلى هَذه العجوز فلِيسلَمها إلى دار العجزة عاجلا.
عقوق .. عقوق .. عقوق..
وكأنهُم نسوا مراقبة الِلَه لَهُم..
وكأنهُم لن يحاسبوا..
أما سمَع هؤلاء بقول العَلَماء:
“” كُل مَعصية تؤخر عقوبتها بمشيئة الِلَه إلى يَوم القيأُمة
إلا العقوق، فإنه يعجل لَه فِي الدنيا، وكَما تدين تداِن “”
إقرأ هَذه القصة:
ذكر العَلَماء أن رجلا حمل أباه الطاعَن فِي السن، وذهب بِه إلى خربة فقَال الأب:
إلى أين تذهب بي يا ولدي، فقَال: لأذبحك فقَال: لا تفعل يا ولدي، فأقسم الَولد لِيذبحن أباه، فقَال الأب: فإن كنت ولا بد فاعلا فاذبحني هُنا عِند هَذه الحجرة فإني قْد ذبحت أبي هُنا، وكَما تدين تدأنْ.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168097.png

 

وهَذا لا يقتصر عَلى العقوق فقَط بل عَلى البر ايضا..
ولَكُل مجتهد نصيب..
بروا آبائكَم تبركَم أبِنائكَم..
أنْظر هَذه القصة:

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه wol_error.gifتم تصَغِير هَذه الصوَرة. اضغط هُنا لَمشاهدة الحَجم الَكَأُمِل. أبعاد الصوَرة إلَاصلِي هُو 536*360 َو بِحَجم 44 كيلَوبايت.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168098.png

 

هنيئا لَهؤلاء عَلى الأقل تفكروا فِي هَذا الحَديث:
عَن أبي هريرة رضي الِلَه عَنه قَال: قَال رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم :
(( لا يجزي ولد والدا ، إلا أن يجده مملَوكا فِيشتريه فِيعتقه )) رواه مسلَم .
إخوأنْي ..
إن هَذا الَكَلأُم لِيس جَديدا..
بل هِي مِن الَمواثيق التِي أخذت عَلى أهَل الَكتاب مِن قَبلنا..
قَال تعإلَى:
(وإذ أخذنا ميثاق بُني إسرائيل لا تعبِدون إلا الِلَه وبالَوالدين إحسأنَا وذي القربى والِيتأُمى والَمساكين
وقولَوا لِلناس حسنا) [البقرة: 83].
ولَكننا أهُملناه مِنذ زمِن بعيد..
لحظة ..
مالِي اتكُلَم وكأن الَموضُوع بَسيط..
وكأن الَموضُوع يقرأ ويترك..
لإلَالإلَالإلَالإلَالإلَالإلَال إلَالإلَالإلَالإلَالا..
الَموضُوع أكبر مِن ذلِك بكثير..
أنه مِن أهُم مداخِل الآخرة..

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168099.png
فعَن أبي عَبد الرحمِن عَبد الِلَه بن مسعود رضي الِلَه عَنه قَال: سألت النبي صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
أي الِعَمل أحب إلى الِلَه تعإلَى؟
قَال: ((الصلاة عَلى وقتها))، قلت: ثُم أي؟ قَال: ((بر الَوالدين))،
قلت: ثُم أي؟ قَال: (( الجهاد فِي سبيل الِلَه)). متفق عَلِيه.
أسمَعتم..
إن بر الَوالدين بَعد الصلاة عَلى وقتها مباشرة فِي أحب الأعمال إلى الِلَه..
وهُناك أمر آخر فِي غاية الأهُمية..
يا مِن يرى ما يحدث لِلأمة الإسلأُمية فِي كُل مَكَأنْ..
يا مِن يرى الإنتهاكات الِيُومية لِلَمسلَمِين..
يا مِن ينفطر قلبِه عِند سماع أخبار الَمسلَمِين فِي فلسطين والعراق وأفغأنْسِتأنْ
وغَيرها مِن دول الجهاد..
يا مِن يتمِنى الإنضمأُم إلى صفوف الَمجاهدين والجهاد مَعهُم ضد إلِيِهُود والصلِيبيين..
يا مِن تُريد الجهاد بشدة ولَكنك لا تسِتطيع..
هَل سمَعت هَذا الحَديث:
جاء رجل إلى رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم فقَال: إني أشتهِي الجهاد، ولا أقَدر عَلِيه.
فقَال صلى الِلَه عَلِيه وسلَم: (هَل بقي مِن والديك أحد؟). قَال: أمي.
قَال: (فاسأل الِلَه فِي برها، فإذا فعلت ذلِك فأنت حاج ومَعتمر ومجاهد) [الطبرأنْي].
هَل سمَعتم..
حاج ومَعتمر ومجاهد..
ألِيس حري بك أن تَعَلَم أن بر الَوالدين أحب إلى الِلَه مِن الجهاد فِي سبيل الِلَه
ما لَم يكن فرض عين..
ألِيس حري بك أن تبدأ فِي جهاد الشيطاِن وتبر والديك..
مهَلا..
ألَم تسمَع حَديث النبي صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
عَن عَبد الِلَه بن عمرو رضي الِلَه عَنهُما أن رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم قَال لرجل اسِتأذنه
فِي الجهاد: ((أحي والداك؟ قَال: نعم، قَال: ففِيِهُما فجاهد)) [رواه البخاري].

 

بَعض الشباب يسمَعون مثل هَذه الأحاديث ولا يسِتجيبون لَها ( ففِيِهُما فجاهد ) مَاذا تفهُم
أخي الشاب أختي الَمرأة الَمؤمِنة عِندما نسمَع مثل هَذا الحَديث ففِيِهُما فجاهد ؟
يعَني توقع مِنهُما بَعض التصرفات التِي تَحتاج مِنك
أن تجاهد نفسك عَلى قبول هَذه الأخلاق مِن والديك وأنت فِي جهاد فِي الحقيقة .
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه wol_error.gifتم تصَغِير هَذه الصوَرة. اضغط هُنا لَمشاهدة الحَجم الَكَأُمِل. أبعاد الصوَرة إلَاصلِي هُو 600*450 َو بِحَجم 51 كيلَوبايت.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168100.png

 

وأقَبل رجل عَلى رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم، فقَال: أبايعك عَلى الَهجرة والجهاد؛
أبتغي الأجر مِن الِلَه، فقَال صلى الِلَه عَلِيه وسلَم: (فهَل مِن والديك أحد حي؟). قَال: نعم. بل كُلأهَما. فقَال صلى الِلَه عَلِيه وسلَم: (فتبتغي الأجر مِن الِلَه؟). فقَال: نعم.
قَال صلى الِلَه عَلِيه وسلَم: (فارجع إلى والديك، فأحسن صحبتهُما) [مسلَم].
وعَن مَعأَوية بن جأهَمة رضي الِلَه عَنه قَال: جاء رجل إلى رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم
فقَال لرسول الِلَه: أردت أن أغزو وقَد جئت أسِتشيرك، فقَال:
((هَل لَك أم؟ قَال: نعم، قَال: فالزمها فإن الجنة تَحت رجلِيها))
[رواه النسائي وابن ماجه بإسناد لا بأس بِه].
فكفاك تغييبا لِلحقائق عَن ذهنك..
ولا تَقول أن الأمر سهَل بحَيث أنك تبدأه مَتى تُريد..
إن هَذا التفكير مِن كيد الشيطاِن فاتركه..
وإن كاِن كذلِك …………. فمَتى تبدأ؟؟!!

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168101.png
ولِمَاذا نظن أن برنا لَوالدينا هُو كرم مِن عِندنا..
أو شيء يمكن فعلَه أو تركه..
كُلا إخوأنْي..
إنه واجب عَلِينا..
نحن لا ننسى فضل أبوَينا عَلِينا..
ولا ننسى الأيأُم التِي قضوها فِي التربية والتنمية والتَعَلِيم والتوجيه..
ولا ننسى تضحياتهُم مِن أجلنا..
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168102.png
أنسينا الحنأنْ..
نعم حناِن أمِنا الّذِي لا يذبل حَتى لَو بلغنا مِن الَكبر عتيا؟؟؟؟
ألَم تَعَلَم أن الحناِن هُو فطرة الأم لِيس فقَط فِي الإنساِن وإنما فِي كُل الحيوأنَات…
أنْظر هَذا الَملف:
(الأمومة فطرة ما أحلاها.. نَصيحة .. حمل الَملف):

http://www.traidnt.org/index.php?action=getfile&id=5783

 

أنسينا قلب الأم الّذِي إذا بررناه طول الدهر لَم نعطيه شيئا بَسيطا مِن حَبِه لنا..

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168103.png

 

أما عرفت قلب الأم….. أسمَع هَذه القصة:
أُمرأة عجوز ذهب بِها ابنها إلى الَوادي عِند الذئاب يُريد الإنتقأُم مِنها , وتسمَع الَمرأة أصوات الذئاب, فلَما رجع إلَابن ندم عَلى فعلته فرجع وتنكر فِي هِيئة حَتى لا تعرّفه أمه ..
فغَير صوته وغَير هِيئته …فاقترب مِنها، قَالت لَه يا أخ : لَو سمحت هُناك ولدي ذهب
مِن هَذا الطريق أنْتبِه عَلِيه لا تأكُلَه الذئاب..
يا سبحاِن الِلَه … يُريد أن يقتلَها وهِي ترحمه.
ولَكن هَكِذا تصنع الذنوب وهَكِذا يصنع العقوق بالأمهات…
وهَذه القصة ذكرها الشيخ عَبدالِلَه الَمطلق عضؤ هِيئة كبار العَلَماء .
هَذا جزاء الأم التِي تحمل فِي جنباتها قلبا يشع بالرحمة والشفقة عَلى أبِنائها،
وقَد صدق الشاعر حين وصف حناِن قلب الأم بمقطوعة شعرية فقَال:
أغرى أمرؤ يَوما غلأُما جأهَلاً……..بنقوده كي ما يحيق بِه الضَرر
قَال ائتني بفؤاد أمك يا فتى……..ولَك الجواهر والدرأهَم والدرر
فأتى فأغرز خنجرا فِي قلبِها……..والقلب أخرجه وعاد عَلى الأثر
ولَكنه مِن فرط سرعته هُوى……..فتدحرج القلب الَمَعفر بالأثر
ناداه قلب الأم وهُو مَعفر……..ولدي حبيبي هَل أصابك مِن ضَرر
هَذا قلب الأم ……… ولَكن أين البارين بِه؟

 

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168104.png

 

أخي..
مِن هَذه الِلحظة قررت أن أبر والداي..
ولَكن لا أعرف كَيف ذلِك..
فأنا لَم أعتد عَلِيه مِن قَبل!!
أما لَهَذه ….فتوكُل عَلى الِلَه فِي ذلِك فهُو الّذِي يعينك عَلى كُل مَعروف..
وإلِيك بَعض صُور البر التِي أراها قْد تفِيدنا فِي النجاح فِي الدنيا والآخرة

 

وفِي طريقنا لِلجنة..
خاطب والديك بأدب.
أطع والديك دائما فِي غَير مَعصية مهُما كاِن الطلب.
تلطف بوالديك ولا تعبَس فِي وجههُما، ولا تحدق النظر إلِيهُما غاضبا.
حافظ عَلى سمَعة والديك وشرفهُما ومالَهُما ولا تأخذ شيئا دون إذنهُما.
أعَمل ما يسرهُما ولَو مِن غَير أمرهُما، كالخدمة وشراء الِلَوازم وإلَاجتهاد فِي طلب العَلَم.
أجب نداءهُما مسرعا بوجه مبتسم قائلا : نعم يا أمي ونعم يا أبي.
لا تجادلَهُما ولا تخطئهُما وحأوَل بأدب أن تبَين لَهُما الصواب.
لا تعأنْدهُما، لا ترفع صوتك عَلِيِهُما وأنصت لحَديثهُما،
ولا تزعج أحد أخوتك إكرأُما لَوالديك.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168105.png
إنهض إلى والديك إذا دخلا عَلِيك وقَبل رأسيهُما وأيديهُما.
ساعد أمك فِي البيت، ولا تتأخر عَن مساعدة أبيك فِي عَملَه.
لا تسافر إذا لَم يأذنا لَك ولَو كاِن الأمر مهُما.
لا تدخل عَلِيِهُما دون إذن لاسيما وقت نومهُما وراحتهُما.
لا تتنأوَل طعَأُما قَبلُهُما، وأكرمهُما فِي الطعَأُم والشراب.
لا تكذب عَلِيِهُما ولا تلَمهُما إذا عَملا عَملا لا يعجبك.

 

لا تفضل زوجتك أو ولدك عَلِيِهُما، واطلب رضأهَما قَبل كُل شيء، فرضا الِلَه
فِي رضا الَوالدين وسخطه فِي سخطهُما.
لا تجلس فِي مكاِن أعَلى مِنهُما، ولا تمد رجلِيك فِي حضرتهُما.
لا تتكبر فِي الأنْتساب إلى أبيك ولَو كنت موظفا كَبيرا، وأحذر أن تنكر مَعروفهُما
أو تؤذيهُما ولَو بكَلَمة.
لا تبخل بالنفقة عَلى والديك حَتى يشكواك، فهَذا عار عَلِيك، وسِترى ذلِك مِن أولادك
فكَما تدين تدأنْ.
أكثر مِن زيارة والديك وتقَديم الَهدايا لَهُما، واشكرهُما عَلى تربيتك وتعبِهُما عَلِيك.
احذر عقوق الَوالدين وغضبِهُما فتشقى فِي الدنيا والآخرة وسيعَأُملَك أولادك
بمثل ما تعَأُمل بِه والديك.
إذا طلبت شيئا مِن والديك فتلطف بِهُما واشكرهُما إن أعطياك ، وأعذرهُما إن مِنعاك ،

 

ولا تكثَر طلباتك لئلا تزعجهُما .
إن لَوالديك عَلِيك حقا ولزوجتك عَلِيك حقا، فأعط كُل ذي حق حقه، وحأوَل التوفِيق
بَينهُما إن اختلفا وقَدم الَهدايا لِلجأنْبَين سرا.
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168106.png
إذا اختصم أبواك مَع زوجتك فكن حكيما وأفهُم زوجتك أنك مَعها إن كاِن الحق بجأنْبِها
وأنك مضطر لإرضائهُما.
إذا اختلفت مَع أبويك فِي الزواج والطلاق فاحتكَموا إلى الشرع فهُو خير عون لَكَم.
دعاء الَوالدين مسِتجاب بالخير والشر، فاحذر دعائهُما بالشر.
تأدب مَع الناس فمِن سب الناس سبوه قَال صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
(مِن الَكبائر شتم الرجل والديه، يسب أبا الرجل فِيسب أباه ويسب أمه) متفق عَلِيه.
زر والديك فِي حياتهُما وبَعد موتهُما، وتصدق عَنهُما وأكثر مِن الدعاء لَهُما قائلا:
رب اغفر لِي ولَوالدي، رب ارحمهُما كَما ربيأنْي صَغِيرا.
لا تمشي أمأُم أحَد والديك بل بجواره أو خَلفه وهَذا أدب وحب لَهُما.
إذا رأيت أحد والديك يحمل شيء فسارع بالحمل عَنه إن كاِن فِي مقَدورك ذلِك
وقَدم لَهُم العون دائما .
أحد السلف لَما ماتت أمه بكى قَالَوا ما يبكيك قَال باب مِن أبواب الجنة أغَلق عَني .
أظهر التودد لَوالديك … وحأوَل إدخال السرور إلِيهُما بكُل ما يحبإنَه مِنك .
إذا نادى أحد الَوالدين عَلِيك فسارع بالتلبيه برضى نفس وإن كنت مشغولا بشئ
فاسِتأذن مِنه بالأنْتهاء مِن شغلَك وإن لَم يأذن لَك فلا تتذمر ..
إذا مرض أحدهُما فلازمه ما اسِتطعت .. وقم عَلى خدمته ومَتابعة علاجه
واحرص عَلى راحته والدعاء لَه بالشفاء .
أنأنْيتك تجعلَك تخطئ أحيأنَا … ولَكن إيمأنْك ورجاحة عقلَك تساعدأنْك عَلى الأعتذار لَهُما ..
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168107.png
وعَن ابن مسعود رضي الِلَه تعاِلى عَنه أحضر ماء لَوالدته فجاء وقَد نأُمت فبقي واقف بجأنْبِها
حَتى اسِتيقظت ثُم أعطاها الَماء . خاف أن يذهب وتسِتيقظ ولا تجد الَماء ,
وخاف أن ينأُم فتسِتيقظ ولا تجد الَماء فبقي قائما حَتى اسِتيقظت.
ولَم ننسى الَمثال الَكَبير فِي البر:
كَما فِي قصة سيدنا اسماعيل والَكُل يَعرفها.
عِندما قَال ذلِك الإبن البار:
{ قَال يا أبت افعل ما تؤمر سِتجدني إن شاء الِلَه مِن الصابرين }
عجبا لَهَذا البر…
والبر لا يقتصر أجره عَلى ثواب الآخرة فقَط…
بل لَه فائِدة وتوفِيق مِن الِلَه فِي الدنيا ايضا..
كَما فِي قصة الثَلاثة الّذِين أطبق عَلِيِهُم الغار فلَم يسِتطيعوا الخروج مِنه، فقَال بَعضهُم لبَعض: أنْظروا أعمإلَا عَملتموها لِلَه صالحة، فادعوا الِلَه بِها لعلَه يفرجها فقَال أحدهُم: ((الِلَهُم إنه كاِن لِي والداِن شيخاِن كَبيرأنْ، ولِي صبية صغار، كنت أرعى عَلِيِهُم، فإذا رجعت إلِيهُم، فحلبت، بدأت بوالدي أسقيهُما قَبل ولدي، وإنه قْد نأى بي الشجر (أي بَعد علِي الَمرعى) فما أتيت حَتى أمسيت، فوجدتهُما قْد نأُما، فحلبت كَما كنت أحلب، فجئت بالحلاب، فقمت عِند رؤوسهُما أكره أن أوقظهُما، وأكره أن أبدأ بالصبية قَبلُهُما، والصبية يتضاغون عِند قَدمي (أي يبكون)، فلَم يزل ذلِك دأبي ودأبِهُم حَتى طلع الفجر، فإن كنت تَعَلَم أني فعلت ذلِك ابتغاء وجهك فافرج لنا ففرج الِلَه لَهُم حَتى يرون السماء)).
وحَتى العقوق يعجل عقابِه فِي الدنيا قَبل الآخرة..
قَال صلى الِلَه عَلِيه وسلَم:
(كُل الذنوب يؤخر الِلَه مِنها ما شاء إلى يَوم القيأُمة إلا عقوق الَوالدين،
فإن الِلَه يعجلَه لصاحَبِه فِي الحياة قَبل الَممات) [البخاري].
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168108.png
وعَن أنس رضي الِلَه عَنه قَال : قَال رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم :
” باباِن مَعجلاِن عقوبتهُما فِي الدنيا: البغي، والعقوق”.
ولا ننسى أن نذكر بَعض الأشياء التِي يجب أن نتوقف عَنها لأنها تعتبر مِن العقوق:
أن يترفع إلَابن عَن والديه ويتكبر عَلِيِهُما لسَبب مِن الأسباب، كأن يكثر مالَه،
أو يرتفع مسِتواه التَعَلِيمي أو إلَاجتماعي ونحو ذلِك.
أن يدعهُما مِن غَير مَعيل لَهُما، فِيدعهُما يتكففاِن الناس ويسألإنَهُم.
أن يقَدم غَيرهُما عَلِيِهُما، كأن يقَدم صديقه أو زوجته أو حَتى نفسه.
فربما لَو غضبت الزوجة لأصبح طوال يَومِين حزينا كئيبا لا يفرح بابتسأُمة،
ولا يسر بخبر، وربما لَو غضب عَلِيه والداه، ولا كأن شيئا قْد حصل.
أن يناديهُما باسمهُما مجردا إذا أشعر ذلِك بالتنقص لَهُما وعَدم احترأُمهُما وتوقيرهُما.
أن يتجأهَل فضل والديه عَلِيه، ويتشاغل عما يجب عَلِيه نحوهُما.
ولا ننسى شيئا هأُما وهُو الدعاء لَهُما..
فكَم لَه مِن أجر..
وكَم يساعدك عَلى البر..
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه wol_error.gifتم تصَغِير هَذه الصوَرة. اضغط هُنا لَمشاهدة الحَجم الَكَأُمِل. أبعاد الصوَرة إلَاصلِي هُو 567*445 َو بِحَجم 47 كيلَوبايت.أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168109.png
وفِي ختأُم هَذا الَموضُوع..
لِي بَعض النصَائح لِي ولَكَم..
أخي ………… إبكي!
نعم إبكي عَلى ما فات مِن وقت أضعته دون بر لَوالديك..
وإبك أكثر وأكثر إن خرجت مِن هَذا الَموضُوع دون عزيمة حازمة عَلى بر والديك مِن هَذه الِلحظة..
إني أدعوكَم جَميعا إخوتي فِي الِلَه ألا تخرجوا مِن هَذا الَموضُوع إلا وقَد عاهدتم الِلَه أنه مِن كاِن بَينه وبَين والديه شنآن أو خلاف أن يَصلُح ما بَينه وبَينهُم، ومِن كاِن مقصرا فِي بر والديه، فعاهدوا الِلَه مِن هَذا الِلحظة أن تبذلَوا وسعكَم فِي بر والديكَم.
أيها البارين ………. اثبتوا
أيها العاقين ………. توبوا
أيها الغافلِين………. باشروا
أيها الَمشرفِين ……… ثبتوا
وهَذا كتاب لِلإبن الجوزي رحمه الِلَه عَن بر الَوالدين:

http://www.rooosana.ps/Down.php?d=hMO3

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168110.png
واخترت لَكَم بَعض الأناشيد الرااااااائعة فِي هَذا الَموضُوع:
أنشودة هِيلا هُوب:أبو علِي (طفولِية رائِعة جدا):

http://www.traidnt.org/index.php?action=getfile&id=5529

أنشودة بصحبتي لِلَوالدين:ابراهِيم السعيد:

http://www.emanway.com/multimedia/anasheed/so7baty.rm

أنشودة أماه أماه:ابو حازم:رائِعة جدا:

أنشودة فلا تطع زوجة :ياسر أبو عمار:

http://www.emanway.com/multimedia/anasheed/zwjah4.rm

أنشودة يما أنا جيتك:مشاري العفاسي:

http://www.4eslam.info/sounds/save.php?PID=167

أنشودة حق الأم :ياسر أبو عمار:

http://www.emanway.com/multimedia/anasheed/ome3.rm

أنشودة أماه: سمير البشيري:

http://www.emanway.com/multimedia/anasheed/953-ommah.rm

أنشودة إيه أمي :سمير البشيري:

http://www.enshad.net/audio/Ya_Rafee…-_Ihee_Ommi.rm

أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168110.png

وإلِيكَم بَعض الَمحاضرات الَمُميزة والَمِنتقاة بعَناية:
بر الَوالدين: نبيل العوضي:

http://www.emanway.com/multimedia/dr…erAlwaldeen.rm

أمي: خالد الراشد:

http://m0hadrat6.islamcvoice.com/a1777.ram

بر الَوالدين: عائض القرني:

http://www.emanway.com/multimedia/dr…erAlwaldeen.rm

حق الَوالدين: محمد حسأنْ:

http://www.emanway.com/multimedia/dr…HakWaledeen.rm

بروا آبائكَم : عائض القرني :

http://www.emanway.com/multimedia/dr…qarne-janna.rm

محاضرة فِيديو:حدثني أبي:محمد العريفِي:

محاضرة فِيديو:حُقوق الَوالدين:راشد الَهديب:

http://www.emanway.com/multimedia/vi…/father_big.rm

 

الِلَهُم أعَنا عَلى بر والدينا، الِلَهُم وفق الأحياء مِنهُما، واعمر قلَوبِهُما بطاعتك،

 

ولسإنَهُما بذكرك، واجعلَهُم راضين عَنا، الِلَهُم مِن أفضى مِنهُم إلى ما قَدم، فنور قبره، واغفر خطأه ومَعصيته، الِلَهُم اجزهُما عَنا خيرا، الِلَهُم اجزهُما عَنا خيرا، الِلَهُم اجمَعَنا وإيأهَم فِي جنتك ودار كرأُمتك، الِلَهُم اجعلنا وإيأهَم عَلى سرر متقابلِين يسقون فِيها مِن رحيق مختوم ختأُمه مسك.
الِلَهُم أصلحنا وأصلح شبابِنا وبِناتنا، الِلَهُم أعل هُمتهُم، وارزقهُم الِعَمل لَما خلقوا مِن أجلَه، واحمهُم مِن إلَاشتغال بَسفاسف الأمور، وأيقظهُم مِن سباتهُم ونومهُم العميق وغفلتهُم الَهُوجاء والسعي وراء السراب.
الِلَهُم اجعلنا فِي طاعتك وطاعة والدينا فِي ما يرضيك واجعلنا مِن إلَابرار..
ولسهُولة نشر الَموضُوع فِي الَمُنتديات إلِيكِم النص كَأُمِلا

http://www.rooosana.ps/upme_uploads/…424631@188.txt

حُقوق النشر غَير محفوظة يعَني لا تكتب مَتقُول
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168111.png
مَعقول!! .أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه 168112.png . بَعد كُل هَذا لا تسِتطيع برهُما

http://alzaeem.net/showthread.php?t=553478

الِلَه يجزاه خير كاتب هَذا الَموضُوع

الِلَهُم ارحم والدي ,وعافهُم واعف عَنهُم وأكرم نزلَهُم ووسع مدخلَهُم..

 

ونقهُم مِن الذنوب والخطايا كَما ينقى الثوب الأبيض مِن الدنس..
أقوى مُوضوع عَن بر الَوالدين تجده هُنا  إن شاء الِلَه دعاء.gif
فوائِد بر الَوالدين:
إن سأل سائل فقَال: ما هِي فوائِد بر الَوالدين؟
وما هِي النتائج الطيبة التِي تترتب عَلى بر الَوالدين؟
نُريد أن نتحمس لأجل أن نعَمل بِهَذا الأدب العظيم، وهُو بر الَوالدين؛
لأن الإنساِن إذا عرف أن الفائِدة طيبة تشجع لِلقضية.
أولا: هُو مِن أسباب إجابة الدعاء، وأنتم تذكرون قصة أصحاب الغار،
وكَيف أن أحدهُم كاِن لَه أبواِن شيخاِن كَبيراِن يسعى عَلِيِهُما، وقَدمهُما عَلى أولاده،
وهُم يتضاغون عِند قَدميه طيلة الِلِيل، حَتى اسِتيقظ والداه فشربا قَبل أولاده،
ففرج الِلَه شيئا مِن الصخرة بَسَبب هَذا.
ثأنِْياً: ثُم بر الَوالدين يكفر الَكبائر، والدلِيل عَلى ذلِك:
أن رجلا أتى النبي عَلِيه الصلاة والسَلأُم، فقَال:
(يا رسول الِلَه! إني أصبت ذنبا عظيما، فهَل لِي مِن توبة؟ قَال: هَل لَك مِن أم؟
قَال: لا. قَال: هَل لَك مِن خالة؟ قَال: نعم. قَال: فبرها) حَديث صحيح رواه الترمذي .
وهَذا الرجل لَما أذنب الذنب العظيم والَكَبيرة
مَاذا رأى لَه عَلِيه الصلاة والسَلأُم لتكفِيرها؟ بر الَوالدة.
وجاء رجل إلى ابن عباس فقَال: [إني خطبت أُمرأة فأبت أن تنكحني، وخطبِها غَيري فأحبت
أن تنكحه، فغرت عَلِيِها فقتلتها، فهَل لِي مِن توبة؟ قَال: أمك حية؟ قَال: لا.
قَال: تب إلى الِلَه عز وجل، وتقرب إلِيه ما اسِتطعت] فذهب،
قَال الرأَوي: فسألت ابن عباس : لَم سألته عَن حياة أمه؟ فقَال:
[إني لا أعَلَم عَملا أقرب إلى الِلَه عز وجل مِن بر الَوالدة] رواه البخاري فِي الأدب الَمفرد، وإسناده عَلى شرط الشيخين.
وروت أُم الَمؤمِنين عائشة أيضا أن أُمرأة كأنْت تعَمل السحر بدومة الجندل ،
قَدمت الَمدينة تسأل عَن توبتها، قَالت: فرأيتها تبكي ، لَما لَم تجد النبي عَلِيه الصلاة والسَلأُم فِيشفِيها، حَتى قَالت: إني لأرحمها، فسألت أصحاب رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم، وهُم يَومئذ متوافرون -هَذه الَمرأة جاءت تسأل عَن التوبة، والنبي عَلِيه الصلاة والسَلأُم قْد مات، فحزنت أنها لَم تدركه، فجاءت تسأل الصحابة-: إني كنت أعَمل السحر، فكَيف أتوب؟ فما دروا مَاذا يقُولَون، وكُلَهُم هاب وخاف أن يفتيها بما لا يعَلَم، إلا أنهُم قَالَوا: لَو كاِن أبواك حيين أو أحدهُما لَكأنَا يكفِيأنْك. جود إسناده ابن كثير رحمه الِلَه تعإلَى.
ثالِثاً: بر الَوالدين سَبب البركة وزيادَة الرزق، أولِيس هُو مِن صلة الرحم؟!
(مِن أحب أن يبَسط لَه فِي رزقه وَينسأ لَه فِي أثره فلِيصل رحمه).
رابِعاً: مِن بر أباه وأمه؛ بره أبِناؤه، ومِن عقهُما؛ عقه أولاده، وهَكِذا.. قَال ثابت البِنأنْي : رأيت رجلا يضرب أباه فِي موضع، فقيل لَه: ما هَذا؟ فقَال الأب: خلَوا عَنه،
فإني كنت أضرب أبي فِي هَذا الَموضع، فابتلِيت بابُني يضربُني فِي هَذا الَموضع،
بروا آباءكَم تبركَم أبِناؤكَم.
خأُمِساً: ثُم رضا الِلَه فِي رضا الَوالدين، وسخط الِلَه فِي سخط الَوالدين
حكى أنه كاِن فِي زمِن النبي صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم شاب يسمى علقمة ، كاِن كثير إلَاجتهاد
فِي طاعة الِلَه ، فِي الصلاة والصوم والصدقة ، فمرض واشتد مرضه فأرسلت أُمرأته إلى رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم: إن زوجي علقمة فِي النزاع فأردت أن أعَلَمك يارسول الِلَه بحالَه . فأرسل النبي صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم : عمارا وصهِيبا وبلإلَا وقَال أُمضوا إلِيه ولقنوه الشهادة ، فمضوا إلِيه ودخلَوا عَلِيه فوجدوه فِي النزع الأخير، فجعلَوا يلقنونه
لا إلَه إلا الِلَه ،
ولسإنَه لأيِنطق بِها ، فأرسلَوا إلى رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم يخبرونه أنه لا ينطق لسإنَه بالشهادة
فقَال النبي صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم : هَل مِن أبويه مِن أحد حي ؟ قيل : يارسول الِلَه أم كَبيرة السن
فأرسل إلِيها رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وسلَم وقَال لِلرسول :
قل لَها إن قَدرت عَلى الَمسير إلى رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم وإلا فقري فِي الَمِنزل حَتى يأتيك .
قَال : فجاء إلِيها الرسول فأخبرها بقول رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم فقَالت : نفسي لنفسه فداء أنا أحق بإتيإنَه .
فتوكأت ، وقأُمت عَلى عصا ، وأتت رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم، فسلَمت فرد عَلِيِها السَلأُم
وقَال: يا أم علقمة أصدقيني وإن كذبتيني جاء الَوحي مِن الِلَه تعاِلى : كَيف كاِن حال ولدك علقمة ؟
قَالت : يارسول الِلَه كثير الصلاة كثير الصيأُم كثير الصدقة . قَال رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم: فما حالَك ؟
قَالت : يارسول الِلَه أنا عَلِيه ساخطة ، قَال ولَما ؟ قَالت : يارسول الِلَه كاِن يؤثر عَلى
زوجته ، ويعصيني ، فقَال: رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم : إن سخط أم علقمة حجب لساِن علقمة عَن الشهادة
ثُم قَال: يابلال إنطلق واجمَع لِي حطبا كثيرا ، قَالت: يارسول الِلَه وماتصنع؟ قَال : أحرقه بالنار بَين يديك .
قَالت : يارسول الِلَه ولدى لايحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بَين يدي . قَال ياأم علقمة عذاب الِلَه أشد وأبقى ،
فإن سرك أن يغفر الِلَه لَه فارضي عَنه ، فوالّذِي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلا ته ولا بصيأُمه ولا بصدقته
ماد مت عَلِيه ساخطة ، فقَالت : يارسول الِلَه إني أشهد الِلَه تعاِلى وملا ئكته ومِن حضرني مِن الَمسلَمِين
أني قْد رضيت عَن ولدي علقمة .
فقَال : رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم : إنطلق يابلال إلِيه أنْظر هَل يسِتطيع أن يقُول
لا إلَه إلا الِلَه أم لا ؟ فلعل أم علقمة تكُلَمت بما لِيس فِي قلبِها حياءا مِني ،
فأنْطلق بلا ل فسمَع علقمة مِن داخِل الدار يقُول لا إلَه إلا الِلَه . فدخل بلال وقَال :
ياهؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسإنَه عَن الشهادة وإن رضاها أطلق لسإنَه ،
ثُم مات علقمة مِن يَومه ، فحضره رسول الِلَه صلى الِلَه عَلِيه وآلَه وسلَم فأمر بغسلَه وكفنه ثُم صلى عَلِيه ،
وحضر دفنه . ثُم قَال (صلى الِلَه عَلِيه وسلَم) : عَلى شفِير قبره
(( يأُمَعَشر الَمهاجرين والأنصار مِن فضل زوجته عَلى أمه فعَلِيه لعَنة الِلَه والَملا ئكة وا لناس
أ جمَعين ،لايقَبل الِلَه مِنه صرفا ولا عدلا إلا أن يتوب إلى الِلَه عز وجل ويحسن إلِيها
ويطلب رضاها . فرضى الِلَه فِي رضاها وسخط الِلَه فِي سخطها )).
لَو أمكنكَم: أرجو طباعتها وتوزيعها أو إرسالَها بالبريد لِيعَلَم الناس
مدى أهُمية رضى الَوالدين عَن الأبِناء
1,654 مشاهدة